يعاني الكثير من الناس من الاضطرابات النفسية المتعددة والتي تصيب جميع الفئات العمرية. وفي كثير من الاحيان لا يدرك الشخص المصاب بهذه الامراض اعراض المرض النفسي بسبب عدم العلم او الدراية بطبيعة هذه الامراض  والتي تؤدي الى اعتلال نفسي او جسدي، ومن الامور التي تشكل عقبة كبيرة للمرضى النفسيين هي وجود"الوصمة" المتعلقة بالامراض النفسية وهي كل الافكار السلبية والغير صحيحة المنتشرة عند كثير من الناس بسبب موروث اجتماعي او بسبب الافكار الخاطئة التي تبث عبر وسائل الاعلام المختلفة. ومن هذه الافكار السلبية ان كل مرض نفسي هو نوع من (الجنون) وان الطبيب النفسي (تصيبه العقد النفسية) وان جميع ادوية الطب النفسي تسبب ضررا في الجسم او تؤدي الى الادمان، وهذه افكارا خاطئة موجودة لدى مجموعة كبيرة من الناس. ان المريض النفسي يعاني واهل المريض النفسي يعانون كذلك من تاثيرات المرض السلبية على المريض او عليهم في النواحي العملية والاجتماعية.

ومن خلال موقعي والذي يعتبر الاول محليا ، سوف اوضح الكثير من الامور التي تتعلق بالامراض النفسية  وآمل ان ازيل الكثير من الغموض المحيط بها وابين اسباب الاضطرابات النفسية وطرق العلاج المتوفرة والمتعارف عليها عالميا. ومن خلال تحصيلي العلمي وخبرتي العملية في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية التي كان لها دورا كبيرا في مساعدة الكثير من المرضى وتخفيف معاناتهم ومعاناة ذويهم.